أمواج البحر تلفظ جثة الشاب الغريق بالصفيحة على شاطئ إيسلي .

علمت « ريف بريس “ من مصدر مطلع أن مياه البحر لفظت صباح اليوم  الأربعاء 27 يوليوز الجاري، على شاطئ “ايسلي”، جثة الشاب الذي قضي غرقا مؤخرا بشاطئ اصفيحة، وهو المصدر الذي أكد أن جثة الشاب الهالك المزداد سنة 1998 بدوار “امنود” جماعة النكور بإقليم الحسيمة، تم حملها لمستودع الأموات الكائن بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة.

وكانت أمواج البحر ابتلعت مساء الأحد 24 يوليوز الجاري، الشاب وذلك عندما كان يسبح بشاطئ اصفيحة نواحي الحسيمة .

 الغريق الذي انتشلت جثته كانت قد جرفته التيارات المائية القوية، باتجاه الأعالي، كما أعاقت رياح الشرقي القوية عمليات الانقاذ التي كانت تباشرها عناصر الوقاية المدنية.

وكان الفتى الغريق يسبح مع شقيقة بمياه الشاطئ المذكور، عندما جرفتهما التيارات المائية القوية، حيث تمكن أحدهما من النجاة بعد إنقاذه، فيما ابتلع موج البحر شقيقه.

ريف بريس : خ ز

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.