” تسونامي ” يضرب البجيدي بإمزورن

قدم أعضاء الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بإمزورن، استقالتهم الجماعية من الأخير. 

واستنادا إلى وثيقة حصل عليها الموقع، فإن أسباب الاستقالة عزاها الأعضاء إلى تهميشهم من قبل الكتابة الإقليمية لأسباب وصفت بالمتعمدة والمقصودة، إضافة إلى وضع عدة عراقيل أمام الكتابة المحلية حتى لايميل وزنها على غرار الكتابة الإقليمية. وأكد المستقيلون في الوثيقة نفسها، أن بعض الأشخاص داخل الكتابة الإقليمية يحاولون الاستعلاء على الحزب، ويعتبرون الأخير حزبا خاصا بعائلة معينة.

كما سجل المستقيلون وعددهم 13 شخصا، ضمنهم الكاتب المحلي ونائبه وأمين المال والكاتب المحلي للشبيبة المحلية والكاتب المحلي للفضاء المهنية، غياب التواصل بين الكتابة الإقليمية للحزب ذاته بالحسيمة، مع فرع إمزورن، ما انعكس سلبا على الانتخابات الجماعية بإمزرون إذ خرج البيجيدي خاوي الوفاض. كما سجل المستقيلون أنفسهم منع تقديم بطاقة عامل لقدامى منخرطي الحزب بالمدينة لغاية في نفس يعقوب، إضافة إلى عدم أداء الواجب المالي المخصص للفرع من طرف الكتابة الإقليمية.

ريف بريس

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.