مضيان : السلطات بقيت عاجرة عن إطفاء حريق إساكن

قال نور الدين مضيان في معرض تعقيبه على جواب الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان بخصوص معضلة الحراق التي تشهدها بغض الغابات من بينها حريق غابة بجماعة بني أحمد إموكزان أن المندوبية السامية للغابات لا تتوفر على أي مخطط لرصد وإطفاء الحرائق في عدة أماكن ضدا على الأسباب التي عللها الوزير في معرض تعقيبه الدي رحج دلك الى المعطيات المناخية والجفاف الهيكلي وضعف التساقطات خلال شهر ماي وأكتوبر .

وبخصوص الاستراتيجية أكد أن المندوبية السامية للغابات تتوفر عليها وطنيا مع توفير التجهيزات الضرورية لها وعلى مخططات مديرية للتدخل التي أدت الى تقلص نسب الغابات المتضررة من الحرائق خلال سنة 2015 بنسبة 73% خاصة بالمناطق الشمالية حيث تم تسجيل 425 حريق تضرر منها 991 هكتار ، مشيرا أن المخططات تمر عبر عدة مراحل للتدخل وبتكامل مع الوقاية المدنية والدرك الملكي وتكثيف الدوريات وصيانة المسالك الغابوية.

 وأضاف مضيان أن غياب المسالك الغابوية التي تساهم في عملية الاطفاء والوصول الى الحرائق وقدم مثال في هذا الشأن بما وقع بإقليم الحسيمة حيث تواصل الحريق الغابوي لمدة أربعة أيام حيث وقفت الوقاية المدنية عاجزة بسبب صعوبة الوصول الى الحريق لغياب المسالك واعتمدت وسائل تقليدية بدائية في عملية الاطفاء من خلال المكنسات والتراب من طرف الساكنة الذين تمكنوا من إطفائها متأسفا عن الخسائر التي نتجت عن ذلك الحريق ليستغرب  غياب مروحيات الاطفاء كما هو معمول به في الدول الاخرى مطالبا الحكومة بضرورة توفير استراتيجية حقيقية بوسائل متطورة لإطفاء الحرائق وبمخططات دقيقية تهتم بالمسالك الطرقية والصيانة والتوعية.

ريف بريس : متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.