مهاجر مغربي يتعرض للطعن بحي المرسى بالحسيمة

تعرض طفل قاصر من أبناء الجالية المغربية بالخارج لاعتداء شنيع بالسلاح الأبيض، مساء الأحد المنصرم بحي المرسى بالحسيمة. وأصيب الضحية بجروح وصفت بالخطيرة في أنحاء مختلفة من جسمه، بعدما طعنه شخص بثلاث طعنات واحدة وجهها الأخير إلى صدره، نقل إثرها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الأقليمي للحسيمة، لتلقي العلاجات الضرورية، في الوقت الذي لاذ فيه الجاني بالفرار إلى وجهة غير معلومة. 

وتقدم والد الضحية الذي يقيم ببلجيكا بشكاية لدى مصالح الأمن الإقليمي بالحسيمة، يفيد فيها تعرض نجله لاعتداء من قبل شخص، ملتمسا فيها بالبحث عن المشتبه فيه لاتخاذ المتعين فيه. 

وأشار مصدر مطلع، إلى أن الحي المذكور بات مرتعا لبيع مختلف أنواع المخدرات القوية، ماينتج عنه ظهور العديد من الظواهر الاجتماعية كالسرقة والاتجار في المخدرات وتعاطيها. وقال المصدر إن حي المرسى بالحسيمة بات يعرف تسيبا خطيرا، وانفلاتا أمنيا، حيث تباع المخدرات بمختلف أنواعها وعلى مرأى الجميع، مؤكدا أن ما حدث للطفل القاصر هو نتيجة طبيعية لتفشي الظواهر السلبية بالحي نفسه، حيث الأطفال الجانحون ضحايا غياب تدخل مؤسسات الدولة والأسرة للقيام بمهامهما لحماية الطفولة من الجنوح.

متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.