بموسى : الحسيمة في حاجة إلى مهاجم

قال محمد أمين بموسى، لاعب فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إن استعدادات الأخير التي انطلقت منذ 15 يوما، مكنت اللاعبين من استعادة لياقتهم البدنية، ورفعت درجة انسجام المجموعة، معتبرا في حوار خاص، المباريات الإعدادية التي خاضها الفريق في الحسيمة وطنجة، مناسبة للوقوف على حدود استعدادات الفريق، والمستوى الذي بلغه اللاعبون على المستوى البدني والتقني، مشيرا إلى أن العمل الذي قام به الطاقم التقني للفريق، بقيادة المدرب الفرنسي بيجوتات بدأ يعطي أكله، انطلاقا من هذه المباريات التي أظهر خلالها الفريق نوعا من الانسجام.

واعتبر بموسى فريق شباب الريف الحسيمي بات في أمس الحاجة إلى مهاجم، لأنه يعاني نقصا في هذا المركز، قبل أن يستدرك قائلا “غير أن الشيء الإيجابي هذا الموسم، هو حفاظ الفريق على لاعبيه، وتمديد عقود أربعة آخرين، الأمر الذي وفر له الانسجام والتجانس”.

وعن مستقبله رفقة فريقه، أكد اللاعب ذاته، أنها فرصة لرد الاعتبار، والرد على المشككين في قدراته، مضيفا أنه سيعمل على الظهور بالمظهر الذي كان عليه بداية الموسم الماضي، خصوصا أن كل الظروف مواتية الآن، وإذا ما قرر المدرب الحالي الاحتفاظ به في كرسي الاحتياط، فإنه سيتقبل قراره بكل روح رياضية، لأنه فعلا مدرب كبير، مؤكدا أن المدرب دومينيك بيجوتات خيار صائب لشباب الريف الحسيمي، فهو مدرب كبير يتميز بالجدية والانضباط في العمل.

جمال الفكيكي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.