تمثال الملكة الأمازيغية ” ديهيا ” يتعرض للحرق


أخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 1:03 صباحًا
تمثال الملكة الأمازيغية ” ديهيا ” يتعرض للحرق

تعرض تمثال الملكة الأمازيغية والقائد العسكرية التي حكمت شمال أفريقا مدة 35 سنة بحر هدا الأسبوع والدي يتواجد بولاية « خنشالة «  غرب الجزائر إلى الحرق بعدما أقدم شبان مجهولون على حرق تمثال الكاهنة .

 وتعتبر الملكة ديها التي خلفت الملك أكسيل في حكم الأمازيغ و تشكل مملكتها اليوم جزء من الجزائر وتونس والمغرب وليبيا وعاصمة مملكتها هي مدينة ماسكولا .

قادت ديهيا عدّة حملات ومعارك ضد الرومان والعرب البيزنطين في سبيل استعادة الأراضي الأمازيغية التي قد أستولوا عليها في أواخر القرن السادس ميلادي  وبدلاً من أن تتحول لملكة مكروهة عند المسلمين أصبحت إمراة شجاعة يحترمونها وأصبحت رمزًا من رموز الدكاء والتخضية الوطنية وورد ذكرها عند الكثير من الؤرخين المسلمين وقد تمكنت في نهاية المطاف من أستعادة معظم أراضي مملكتها بما فيها مدينة خنشلة بعد أن هزمت الرومان هزيمة شنيعة .

 تمكنت من توحيد أهم القبائل الأمازيغية حولها خلال زحف جيوش المسلمين واستطاعت ديهيا أن تلحق هزيمة كبيرة بجيش القائد حسان بن النعمان عام 693م وتمكنت من هزمهم وطاردتهم إلى أن أخرجتهم من تونس الحالة وطرابلس إلى منطقة تسمى اليوم بقصور حسان في سرت وانتهى حسّان إلى برقة فأقام بها حتى جاءه المدد من عبد الملك .

ريف بريس

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة RifPresse.Com | صحيفة إلكترونية شاملة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.