بيان: قياد ورؤساء الدوائر في حملة انتخابية نيابة عن بعض الهيئات السياسية باقليم الحسيمة

نص البيان:

رغم الخطــاب الرسمـي للدولة الذي يشدد على أن تأخذ الدولة نفس المسافة من جميـع الآحزاب السياسيـة وحرصـها على عدم التدخل في العملية السيــاسية بصفـة عـامـة وفي الانتخــابات التشريعيـة ل 7 أكتوبر 2016 بصفـــة خاصــة ، الا أنـه في كــل مرحـلة انتخابيـــة و أمــام الاغراءات يتصــرف بعض القيــاد ورؤســاء الدوائــر كأنهـــم منخرطيــن أو أعضـاء فــي حزب معين ، بل أكثر من ذلك يهددون الساكنة بالسلطة التي ينتمــون اليــها وكــأن القانــون تقادم عليهــم .

وهكــذا أقــدم بعض رجــال السلـطة على مسـاندة مرشـح احـــدى الآحــزاب ضدا علـى الآحزاب الآخرى في خرق سـافر للقوانيـن متحدين بذلـك جميـــع المسؤولين من عامل ووالي ووزير للداخلية نفسـه، ونذكرعلى سبيــل المثال لا الحصر باشــا مديـنـة بني بوعيـاش الذي له اليــد في افســـاد العمليــة الانتخــابيــة الجمــــاعية لسنـة 2015 ومـــا زال في نهــج سيـاسته المتجهـة نحو افســاد العملية الانتخــابية ل 7 أكتوبر 2016 بدعمــه العلانــي لحزب معيـن ، وكــذا قائـد قيادة اكاون ورئيــس دائرة كتــامة وقائـد قيـادة اساكن الذيــن يوجهــون الســاكنـة للتصويـت على حـزب دون الآخــر بل وصلــت الجــرأة أن قائــــد اساكن طــالـب علانية مـن أعضـــاء المجلس فـي احــدى دوراتـــه مؤخرا بالتصويـت لآحد الآحزاب،هذه هي قمة الاستهتاربالقانون بالمؤسسات.

ان حزب الاستقـلال ومعه ساكنـة اقليــم الحسيمة تطالب من وزيــر الداخليـــة فتح تحقيــق دقيــق فـي شـأن هؤلاء الذيـن يقوضــون مجهـودات الدولـة ويسيـئـــون الـى المؤسســات ويزرعـون الخوف و اليـأس فـي الشعب المغربي .

ونتساءل من منــا يحمـي الدستور و القانون ، والشعب المغربــي مـن أمثــال هؤلاء الذيـن يسيؤون للبلاد وللديمقراطية والقطع مع أساليــب الماضي التي لاتشــرف ببلادنا داخليا وخارجيا .

عن المفتش الاقليمي لحزب الاستقلال

امضاء : أحمد مضيان

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.