سياسية

أغلبهم من البام ..إلتحاقات جماعية بحزب الإستقلال في الحسيمة

رفض نور الدين مضيان القيادي بحزب الإستقلال، الكشف عن الأسماء والإنتماءات الحزبية لرؤساء الجماعات والمستشارين بجميع المجالس المنتخبة بإقليم الحسيمة، الذين أعلنوا عن إلتحاقهم بشكل جماعي بحزب الإستقلال، مصرحا إلتحاقات جماعية بجزب الإستقلال بإقليم الحسيمة وكفى”.
وأضاف رئيس فريق حزب الإستقلال بالبرلمان” هناك إلتحاقات جماعية بحزب الإستقلال من جميع الأحزاب السياسية بإستثناء حزب العدالة والتنمية”، موضحا بأن ” هناك التحاقات جماعية وبشكل كبير ونحن لازلنا في قيادة الحزب “نغربلوا” منت نقبل ومن نرفض”.
وإختتم مضيان بالقول ” لن تكون لهم إلا قبلة حزب الإستقلال كحزب منظم ومهيكل وقوي ودائم”، كشيرا بأن ” رؤساء جماعات ومنتخبين من جميع الاحزاب السياسية المتواجدة على الساحة بإقليم الحسيمة بإستثناء المنتمين لحزب العدالة والتنمية”.
من جهة ثانية، أفاد مصدر مطلع، بأن العشرات من رؤساء الجماعات والمنتخبين بإقليم الحسيمة، إلتحقوا رسميا بحزب الإستقلال، لكن الموضوع سيبقى طي الكثمان، خوفا من القانون الذي منع وقيد الترحال السياسي، مايعني أن الإلتحاق سيكون سريا لكن العمل الميداني عبر الإستقطاب والإستعداد لإنتخابات 2021 سيكون مشتركا وتحث إسم حزب الاستقلال.
وأضاف المصدر ذاته، بأن أغلب رؤساء الجماعات والمنتخبين الملتحقين ينتمون لحزبي الاصالة والمعاصرة ، مشيرا بوجود حرب إستقطابات كبيرة بين حزبي الإستقلال والتجمع الوطني للأحرار وبجميع ربوع الوطن، مشددا بأن تحركات عزيز اخنوش الاخيرة بجهة سوس ماسة، أغضبت كثيرا قيادة حزب الاستقلال التي لم تستطع الرد عليه بالجهة لضعف مسؤولي الحزب بالجهة، خاصة وأنه إستطاع ضمان إلتحاق منتخبين كبار بإقليمي اشتوكة وتارودانت.

ريف بريس : متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock