إل بايس الإسبانية: حفلات المثليين هي السبب في انتشار “جدري القرود”

Thursday 2 March 2020: A nurse checks the patients suspected to suffer from Covid-19 at the special tent for suspected cases of Covid-19 settled at the hospital where MSF is supporting with the management of the pandemic. MSF launches a collaboration with CHU Ambroise Paré Hospital in Mons to face the Covid-19 Pandemic in Belgium.

ذكرت صحيفة “إل بايس” الإسبانية اليوم السبت، استنادا إلى مصادر في القطاع الصحي، أن حوالي 80 ألف شخص إسباني والعديد من البلدان الأخرى شاركوا فيما يسمى  “ماسبالوماس برايد”، الذي حضره بشكل رئيسي مثليو الجنس من الرجال، في الفترة بين 5 و15 ماي الجاري.

وبحسب البيانات فإن رجالا من إيطاليا ومدريد وجزيرة تينيريفي المجاورة، أصيبوا بالفيروس، كانوا شاركوا في هذه الاحتفالات، والاتصالات الحميمة من طرق الانتقال المحتملة للفيروس.

وأغلقت السلطات مركز حمامات البخار “ساونا بارايسو” في مدريد، أمس الجمعة، بسبب إصابة العديدمن ال رجال هناك أيضا.

وتم حتى الآن اكتشاف 30 حالة إصابة بمرض جدري القرود في إسبانيا. وذكرت حيث ذكرت وسائل إعلام أمس الجمعة أن هناك أيضا 23 حالة أخرى مشتبه بها.

وكتبت صحيفة “بوبليكو” البرتغالية عن الوضع في البرتغال أنه تم حتى الآن تأكيد 23 حالة. وسجلت ألمانيا أول شخص مصاب بالمرض، وكان قادما من البرتغال عبر إسبانيا؛ لكن لم يتضح بعد في أي بلد أصيب.

ويتم تسجيل حالات عدوى بفيروس جدري القرود في العديد من البلدان حاليا. ومن الأعراض المحتملة الأكثر شيوعا الحمى والصداع الشديد وآلام الظهر والتهاب الحلق والسعال وتورم الغدد الليمفاوية. ويعد الطفح الجلدي الذي ينتشر من الوجه إلى الجسم من الأعراض النمطية للمرض. ونادرا ما يتسبب المرض في العمى أو الندوب المشوهة كضرر دائم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا