سياسية

اختفاء “المحسنين الانتخابيين” في رمضان

اختفى “المحسنون السياسيون”ّ بشكل مفاجئ من الساحة خلال شهر رمضان، واختفت معهم “قفة رمضان”، التي اعتادوا توزيعها.
 
مقابل هذا الاختفاء المفاجئ للمحسنين الانتخابيين في رمضان، تولت السلطات القيام بالمهمة، في أجواء من الشفافية، وبعيدا عن خدمة هذا الطرف أو ذاك، كما ظهر للوجود شباب في مختلف المدن، لا علاقة لهم بالسياسة ولا بالانتخابات، يوزعون “قفة رمضان” على من يستحقها من فقراء الوطن والمحتاجين.
 
وانخرط العديد من الشباب غير المتحزب، في مبادرات على “فيسبوك”، من أجل جمع مساعدات مالية، من خلال نشر إعلانات على صفحات خاصة.
 
ويعمل الشباب المتطوع على توزيع “القفة”، انطلاقا من معرفة مسبقة بالعائلات المحتاجة في الأحياء الشعبية، وانطلق العمل بها، قبل حلول رمضان، وهو ما يؤكد أنها ليست موسمية.
 
وفي ما يشبه حرب مواقع، يتبارى بعض السياسيين الذين فضلوا عدم الاختفاء، بإرسال قفة الإعانة التي ترصد لها اعتمادات مالية من المال العام، إلى منازل الزبناء الانتخابيين، فيما يتم حرمان عشرات العائلات من الاستفادة منها، لأنها لا تدين بالولاء الانتخابي لأي مترشح.
 

ع. ك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock