أخبار الريف الشرقي

الحبس لسنغاليين متهمين بالانتماء لشبكة متخصصة في التهجير السري بالدريوش

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالدريوش، أخيرا، ثلاثة سنغاليين، متهمين بانتمائهم لشبكة متخصصة في التهجير السري، بالحبس النافذ.

واستغل هؤلاء المتهمون حالة الطوارئ الصحية التي أعلنتها السلطات المغربية لمواجهة تفشي فيروس “كورونا”، من أجل تكثيف نشاطهم في مجال التهجير السري بسواحل الريف.
وقضت المحكمة بمؤاخذة المتهمين من أجل ما نسب إليهم وحكمت على الأول والثاني بشهر واحد حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم وعلى الثالث بشهرين حبسا نافذا وغرامة 5000 درهم وبمصادرة سيارة محجوزة لفائدة الإدارة العامة للمملكة وبمصادرة هاتفين محجوزين للإدارة ذاتها.

وأوقفت السلطات المحلية بالدريوش مرفوقة بعناصر من المركز الترابي للدرك الملكي، المعنيين بالأمر الذين كانوا على متن سيارتين تحملان 12 مواطنا من الجنسية نفسها، قادمتين من البيضاء، بأحد سدود المراقبة المشتركة بين السلطات المحلية والأمنية، التي تم تثبيتها في إطار إجراءات مراقبة التنقل بسبب تداعيات فيروس “كورونا”، بعد محاصرتهم ونقلهم للمركز الدرك الملكي بالمدينة لإخضاعهم للتحقيق.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock