أخبار

قطاع تربية النحل بالحسيمة مهدد بالشلل

دق مهنيون في قطاع تربية النحل ناقوس الخطر ،ازاء الوضعية الاستثنائية التي بات يعيشها القطاع و للسنة الثالثة على التوالي ، من جراء التغيرات المناخية وغياب الدعم الحكومي للقطاع .

و بالحسيمة ورغم أن سلسلة تربية النحل يندرج ضمن النشاط العام للقطاع الفلاحي المسموح له بممارسة نشاطه في إطار حالة الطوارىء الصحية ، الا أن هذا القطاع تم استثناءه من ذلك، مما جعل العديد من المناحل تعاني منذ ثلاثة أسابيع ، وتوجد في ظروف جد قاسية ، نظرا لعدم كفاءة المراعي بالمناطق التي طالها الجفاف ، مما كان يفترض ان تنقل هذه المناحل الى أماكن رعي صالحة و مناسبة وهو ما استحال القيام به في ظل حالة الطوارىء الصحية .

وأصبح القطاع ككل يؤول الى الشلل التام وطالب المهنيون بالقطاع المسؤولين بضرورة الإسراع الى اتخاذ تدابير و اجراءات مستعجلة قصد السماح للنحالين الذين تضررت مناحلهم بنقلها الى مراع مناسبة حفاظا على مستقبل القطاع و استمراريته .

ريف بريس : متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock