دياسبورا

وفاة شخصين جراء موجة الحرارة الشديدة التي تجتاح إسبانيا

لقي شخصان مصرعهما أمس الخميس بكل من شمال وجنوب إسبانيا جراء موجة الحرارة الشديدة التي تجتاح عدة مناطق بالبلاد .

وقالت وسائل الإعلام المحلية نقلا عن مصادر أمنية اليوم الجمعة أن الضحية الأول الذي يبلغ 80 سنة من العمر لقي حتفه أمس بعد أن أغمي عليه في الشارع العام بمدينة بلد الوليد ( شمال غرب إسبانيا ) وذلك جراء موجة الحرارة التي تجتاح المنطقة .

وأوضحت نفس المصادر أن الضحية الثانية وهو شاب في 17 من عمره أدخل إلى المستشفى في حالة حرجة ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعد تعرضه لأزمة قلبية بمدينة قرطبة ( جنوب إسبانيا ) .

وأكد بيان للحكومة المحلية لجهة الأندلس أن الضحية ” أصيب بدوار ليقوم بالغطس في حمام سباحة بمكان عمله غير أنه أصيب عند خروجه بتشنجات ” نقل إثرها إلى المستشفى حيث لقي مصرعه .

وحسب وسائل الإعلام فقد تم إدخال شخص ( 50 سنة ) إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى ( موراليس ميسيغير ) في مورسيا أمس الخميس بعد تعرضه ل ” ضربة شمس ” حين كان يزاول عمله بإحدى الضيعات الفلاحية ببلدية ( غالاسبارا ) .

وتشهد إسبانيا منذ أيام موجة حر شديدة مصحوبة بارتفاع كبير في درجات الحرارة تجاوزت في بعض المناطق 40 درجة مأوية .

ومن المتوقع أن تستمر هذه الموجة من الحر التي تشمل مختلف مناطق البلاد إلى غاية يوم غد السبت حسب وكالة الأرصاد الجوية الإسبانية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock