دياسبورا

ملك هولندا يتناول الإفطار مع مجموعة من المهاجرين بمركز اجتماعي

فاجأ ملك هولندا فيليم ألكسندر مساء الخميس الماضي مجموعة من المهاجرين المسلمين بحضوره مأدبة إفطار رمضانية معهم في مركز اجتماعي بحي ترانسفال متعدد الثقافات في لاهاي. 

ولم يكن لدى الحاضرين في الإفطار أي علم مسبق عن زيارة الملك، بحسب ما أفادت وسائل إعلام هولندية، إذ تم الإعداد للزيارة سرا، ولم يرغب الملك في أن يشعر السكان بالغرابة أو التنظيم الزائد. ويبدو أن هذا قد نجح، فقد تحولت المفاجأة المثيرة في البداية إلى لقاء ودي مع الملك. 

ولم يقتصر الإفطار الرمضاني على المسلمين فحسب، إذ ضم سكاناً من خلفيات دينية متنوعة، كما يعد التواصل بين السكان باختلاف عقائدهم بالمركز أمرا مميزا في رمضان، وفقا لموقع «هولندا تايمز». 

وانضم الملك إلى أربع طاولات مختلفة خلال الإفطار، وتحدث مع السكان والعاملين في المركز حول الأنشطة في الحي. 

وقال موظف شاب يُدعى نادر عبد المؤمن إنه لم يتوقع أن يلتقي ملك البلاد على مأدبة إفطار رمضان، وتابع بأن النقاش تطرق إلى الحديث عن مناطق متفرقة في المغرب زارها الملك من قبل، وأخبره الملك أن أول مرة تناول فيها الإفطار كانت هناك في المغرب. 

كانسو ألكورت، وهي موظفة تربوية في إحدى المدارس المحلية، استغرقت بعض الوقت لتستوعب مفاجأة جلوسها إلى جوار الملك، وقالت: «لم أعتقد أبدأ أنني سألتقي الملك. تحدثت معه حول أهمية اللغة للأطفال وأولياء أمورهم. يعطي الملك انطباعاً بأنه لا يهم أننا مهاجرون، مما يجعلك تشعر بأهمية زيارته لنا». 

ريف بريس ” : وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *