مقالات الرأي

حراك الحسيمة والريف وانتقال المغرب نحو الديمقراطية.

بموافقة ومشاركة كل النخبة السياسية في المغرب وبمساعدة الطيران الإسباني ، بدأت في أكتوبر 1958 مذبحة فظيعة واسعة النطاق استمرت أكثر من أربعة أشهر ، حيث انتهى بهم المطاف بقتل الأطفال حديثي الولادة والأمهات والجدات بشكل وحشي.

خلال “انتفاضة الريف” لسنة 1984 التي كان أساسها المطالبة بحق التنظيم في المدارس الإعدادية والتأهيلية ، تم اعتقال أكثر من 500 شخص بعد انضمام بحارة ميناء الحسيمة وفلاحي القرى القريبة للمدن للإحتجاجات التي استمرت أكثر من 15 يومًا ، والتي ترتب عنها قتل مواطنين عزل لا يعرف عددهم ليومنا هذا بكل من الناضور والحسيمة ..

بعد ثلاث سنوات ، قُتل طالبان (سعيد وفريد) خلال مظاهرات تلاميذية بمدينة إمزورن على بعد عشرين كيلومتراً من مدينة الحسيمة واعتقال واختطاف وتعذيب المئات من التلاميذ .

كما تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه خلال المرحلة التي تفصل “انتفاضة الريف” والاحتجاجات السياسية من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية  في فبراير 2011 ، تم اعتقال مئات الطلاب من جامعات تطوان ووجدة وفاس والرباط  والدار البيضاء، موطنهم إقليم الحسيمة.

ظروف  وولادة حركة حراك الريف .

عبر الفقرة أدناه أبرزت عالمة الاجتماع آنا سواريز كوياذو في مقالها المنشور تحت عنوان :

                              “Le temps des cerises”  تحليل عام  لاحتجاجات شمال المغرب

” شمال المغرب ، دوما في وضع غير مستقر ، ولا يتطلب الأمر أكثر من شرارة لجعل كل شيء يحترق ، علما أنه في كل  يوم سابق يكون الوضع عبارة عن رقعة كبيرة من النفط. بهذه الكلمات حاول دبلوماسي إسباني ، قنصل في الناظور ، أن يشرح لصحيفة أيه بي سي في عام 1984 قوة الاحتجاجات في منطقة الريف خلال ما سمي آنذاك بـ “ثورات الخبز” بتونس والمغرب. “

في 7 أكتوبر 2016، أجريت انتخابات عامة بالمغرب لتشكيل مجلس النواب، حيث ينبغي على الحزب الحاصل على أغلبية الأصوات اقتراح برنامج حكومي بعد أن يعين الملك رئيسًا  من صفوفه. انتخابات كان من المنتظر والمخطط لها إهداء الفوز لحزب الأصالة المعاصرة (PAM) الذي أسسه رئيس الديوان الملكي فؤاد علي الهمة المعروف في وسائل الإعلام بصفة “صديق الملك”.

وفي 14 أكتوبر 2016 ، عيّن الملك عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة بعد فوز حزب العدالة والتنمية (PJD) بالانتخابات للمرة الثانية على التوالي رغم الدعم اللوجستي الواضح لدولة المخزن للحزب الذي أسسه الهمة.

وبعد أسبوعين من تعيين رئيس الحكومة ، وبعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات ضد تزوير نتائج الانتخابات لصالح حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة الحسيمة، سيتم يوم 28 أكتوبر 2016  نشر وتبادل صور ومقاطع فيديوهات الجريمة الفظيعة التي أنهت حياة المتوفى محسن فكري مطحونا داخل شاحنة    لجمع الأزبال والنفايات،  عبر شبكات التواصل الاجتماعي . ليخرج على إثرها الآلاف من الموا طنات والمواطنين لإدانة مقتله، والمطالبة بمحاكمة عادلة لمن اقترفوا الجريمة النكراء ، ومن بين هؤلاء الآلاف تطوع ناصر الزفزافي للتعبير عن مشاعرالمحتجين، ذلكم الشاب الذي سيصبح رمزا لحراك الريف ورمزا للغالبية الساحقة من المغاربة ومظلومي العالمين.

الاعتقالات وانتهاكات حقوق الإنسان

استمرت المظاهرات بمشاركة مئات الآلاف من الناس لأكثر من سنة ، وتحولت خلال أشهرها الأولى ، من احتجاجات إدانة مقتل محسن فكري إلى مطالب اجتماعية واقتصادية..

ورغم إلقاء القبض واعتقال جميع قادة الحراك ومن بينهم سيليا الزياني الشابة الوحيدة في السجن ، سنحت الفرصة لامرأة أخرى اسمها  نوال بن عيسى، لكي تقود المظاهرات والاحتجاجات التالية، حتى يوم استدعاءها من قبل الشرطة وتقديمها للمحاكمة. مما سيضع حدا لآخر قيادات الحراك،ومما سينتج وضعا  دفع بالآلاف من الشباب لاختيار طريق الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط وهم يهتفون بداخل

قوارب الموت ” شعار الموت ولا المذلة.”

جميع المحتجزين الذين مثلوا أمام المحاكم (أكثر من 600) صرحوا أمام القضاة أو النيابة كونهم تعرضوا لسوء المعاملة والتعذيب الجسدي والنفسي ، وتم تأكيد ذلك في تقرير صادر عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان وهي جزء من مؤسسات الدولة..

كما تم تلخيص انتهاكات حقوق الإنسان المذكورة ومقتل عماد العتابي (خلال مظاهرات 20 يوليو / تموز 2017) في التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية لسنة 2017  ثم تقرير لـ هيومن رايتس ووتش التي طالبت رسميًا من خلال رسالة مفتوحة ، تدخل ملك المغرب لصالح إجراء تحقيقات في مزاعم تعذيب متظاهري الحراك على أيدي الشرطة السرية والعلنية . .

خريطة سياسية جديدة في المغرب وفي الريف بعد الحراك

لم ينطق أي حزب أو منظمة سياسية يسارية كانت أو إسلامية  بالمغرب، لمدة تزيد عن ستة أشهر ، كما لم يتجرأ أي منهم بدعم او الدفاع عن الاحتجاجات والمظاهرات التي كانت لا تزال مستمرة بالحسيمة والريف وبمختلف مدن البلدان الأوروبيون (إسبانيا ، فرنسا ، بلجيكا ، هولندا ، ألمانيا ، النرويج والدانمارك ..)

ولأول مرة في تاريخ صراع الريف مع السلطة المركزية سيتمكن الأول، من حشد دعم وتضامن مدن وقرى، هي غير مدن وقرى شمال المغرب، كما شكلت مظاهرات واحتجاجات المهاجرين بأوروبا بأبعادها الهوياتية، تجربتها الأولى منذ بداية الهجرة نحو القارة العجوز سنة 1963 . 

قبل بداية الإعداد لانتخابات سنة 2021، يجب أن يكون هناك حل قابل للتطبيق .

أمام الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والمؤسساتية التي لم يسبق لها مثيل في عهد محمد السادس ، سيكون من المستحيل بالنسبة للجهات الفاعلة ضمن الإستراتيجية الجديدة للدولة الدخول في حوار جدي وصادق دون مساعدة وسطاء سياسيين غير منتمين للأحزاب الكلاسيكية وموثوق بهم ،ويتمتعون بثقة قيادات الحراك المعتقلين وعائلاتهم.  

وسيظل شعب الريف المقيم بالمغرب  وبالمهجر ، وبالرغم من الاختلافات الإيديولوجية متحدًا في الدفاع عن إطلاق سراح سجناء الحراك ووضع حد للاحتقان الاجتماعي بالحسيمة والريف والمغرب،.
وسنواجه جميعًا محطات صعبة ومعقدة حتى لحظة إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين في السجون المغربية، وحتى الإعداد الفعلي لانتقال ديمقراطي سلس للدولة المغربية بمشاركة وزعامة قادة حراك الريف، ذلكم الانتقال الذي تم الإعلان عنه سنة 1975 من قبل الملك الحسن الثاني..

ريف بريس : موحا محمد

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    نتمنى لكم المزيد من العمل الصادق والمخلص والشفافية الكاملة وإعطاء لكل ذي حق حقه في نشر مقالات وتعاليق صحيحة كيفما كانت دينية اجتماعية رياضية ثقافية وسياسية ؟!
    كما يجب أن لا تنسى جديدتين أو موقعكم( ريف بريس ) حقوق مغاربة العالم أعينكم الله في خدمة الوطن من الريف المغربي إلى الصحراء المغربية متحدين في ظل الشعار الخالد الله الوطن الملك
    تقبل الله منكم ومنا ومن الأمم الإسلامية شهر رمضان المبارك وعيدكم الفطر سعيد ان شاء الله
    اللهم صل على محمد وآل محمد صلى الله عليه وسلم
    الله ءاكبر
    محمد محمد آل احمجيق
    ممثل مغاربة العالم اوروبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *