دياسبورا

مصير غامض ينتظر 18 مهاجرا من الحسيمة مودعين بمركز اعتقال الأجانب بمدريد

ناشد نشطاء من الحراك الشعبي بشبه الجزيرة الايبيرية كل الفعاليات الحقوقية باسبانيا،للنظر في وضعية 18 مهاجرا ينحدرون من الريف اودعوا في الأسابيع القليلة الماضية مركز اعتقال الأجانب بمدريد في وضعية لا انسانية ، ومن دون اي تخابر مع اي محامي او منظمة انسانية بقصد الدعم الحقوقي والقانوني لهم ورغم أن المعتقلين 18قد قدموا طلبات للجوء السياسي الا أنهم لم يتلقوا وثيقة رسمية تثبت طلباتهم.

وفي سياق ذي صلة بالموضوع دعا بلاغ نشطاء الحراك الشعبي بشبه الجزيرة الايبيرية الى زيارة المهاجرين 18 وتقديم كل أشكال الدعم والمساندة لهم وإنقاذ هولاء من الترحيل التعسفي الى المغرب،وكذا الضغط على السلطات الاسبانية لتغيير سياساتها تجاه المهاجرين. يشار انه منذ اعتقالات ماي 2017 التي استهدفت نشطاء الحراك الشعبي بالريف ،اختار الآلاف من شباب المنطقة الهجرة بشكل سري او قانوني ، وتقديم طلبات للجوء السياسي بمختلف بلدان الاتحاد الاوروبي بمنحى تصاعدي .

ريف بريس : متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *