أخبار

جمعية البحارة و الصيادين بالحسيمة تعيد مشاكل قطاع الصيد البحري الى الواجهة 

التأم المئات من بحارة مدينة الحسيمة زوال هذا اليوم في لقاء موسع لهم بميناء الحسيمة لتدارس مستجدات القطاع ، وفي هذا السياق أوضح عادل الزناكي رئيس جمعية الصيادة و البحارين ، أن بحارة الحسيمة يعيشون معاناة و تراجعات لحقوقهم الاجتماعية على جميع المستويات ، ولنقل صورة هذا الواقع اكثر كان لتمثيلية عن الجمعية لقاء بعامل اقليم الحسيمة ، الذي أكد حسب تصريح الزناكي وقوفه الى جانب مطالب البحارة ، و استعداده الدائم لبحث كل القضايا الاجتماعية المتعلقة بالبحارة و التنسيق مع الوزارة الوصية على القطاع و كل الفرقاء ، و عدد عادل الزناكي المشاكل العديدة و التراجعات التي بات يعيشها قطاع الصيد البحري ، والتي تستهدف البحارة بشكل مباشر ، فشروط العمل ما زالت متخلفة ، وبرامج تأهيل القطاع لا يستفيد منها البحارة مباشرة ، أضف الى ذلك مشاكل تهريب السمك ، وعدم التصريح الدقيق بحقوق البحارة لدى صندوق الضمان الاجتماعي ، و كذا ارتفاع اقتطاعات أجور البحارة المرتفعة بميناء الحسيمة مقارنة مع الموانىء الاخرى بالمملكة ، اضافة الى ان البحارة لا يستفيدون من برامج دعم القطاع اذ تقتصر هذه البرامج على دعم أرباب المراكب دونما البحارة.

وأضاف الزناكي ان التعبئة الحالية في صفوف البحارة لا تهدف فقط الى الاستفادة من إعانة منحة العيد التي حرم منها البحارة هذه السنة وفقط ، بل أن مطالبهم يجب ان تدرس في عموميتها وان تجد الحلول الناجعة و الواقعية السريعة التي تحفز اكثر البحارة و موقعهم المهم في العملية الإنتاجية و تطوير قطاع الصيد ككل .

وختم الزناكي كلمته بتحبيب فضيلة الحوار مع كل فرقاء الصيد البحري و التوا فق على كل قضاياه ، كما أكد في ذات الكلمة حضور جمعية الصيادين و البحارة في اللقاء الموسع الذي دعا اليه عامل اقليم الحسيمة غدا الثلاثاء 6 غشت على الساعة العاشرة صباحا صباحا لتدارس ًو التداول حول المستجدات المستعجلة بقطاع الصيد البحر ي و ب بحضور كل المتدخلين ، وأضاف الزناكي في ان بحارة الخسيمة يعقدون آمالا عريضة على نتاءج هذا اللقاء الذي يجب ان تترتب عنه خلاصات تخدم البحارة وتحصن حقوقهم الاجتماعية المشروعة.

ريف بريس : متابعة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *