أخبار تاركيست

مواطنون بإمزورن يقصدون مكاتب البريد لايداع طلبات عمل موسمي بالحقول الفرنسية

حركة مكثفة عرفتها مكاتب البريد بإمزورن ،بعد أن أشيع بين المواطنين عن إيداع طلبات عمل موسمي في المجال الفلاحي بكورسيكا الفرنسية ، دون أن يتأكد هولاء من مدى صحة الخبر و لا مصداقيته، و لا الجهة الموكول لها قانونيا الاشراف على ذلك .

نفس السيناريو تكرر بالعديد من المدن المغربية حيث أن بعض وكالات إنعاش الشغل و الكفاءات أغلقت ابوابها بعد أن حوصرت من طرف الاف من الشباب الفلاحين الذين وصلهم خبر تقييد عمال فلاحيين للعمل الموسمي بالحقول الفرنسية ، ويخشى مهتمون أن يكون أمر إشاعة الخبر وراءه أفراد يحسنون طرق النصب و الاحتيال عبر شركات للوساطة مجهولة ، ولا هم لها غير رفع ارقام معاملاتها المالية ، ولا دل على ذلك الا فضيحة شركة النجاة الاماراتية سنة 2002 في عهد عباس الفاسي و زير التشغيل انذاك، الذي فوض وكالات انابيك بتسجيل مءات الالاف من الشباب المغاربة الذين دفعوا مبلغ 1000درهم كاقساط التسجيل للعمل على ظهر البواخر الاماراتية. والتي كشفت بعد ذلك عن أكبر عمل نصب واحتيال لموسسة حكومية .

وحيث أن عقود العمل في إطار التعاون الدولي تنظمها إتفاقيات دولية ووطنية وتحتضنها موسسات عمومية وجب أن تخرج وزارة التشغيل و إدارة لانابيك عن صمتها وتنوير الرأي العام عن مدى مصداقية وحقيقة عقود العمل بالميدان الفلاحي بفرنسا .

ريف بريس : متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *