أخبارأخبار الريف الشرقي

الغموض يلف قضية وفاة معتقل بالسجن المحلي بسلوان…

جدل حقوقي، و علامات إستفهام كبرى، تلف قضية وفاة معتقل بالسجن المحلي بسلوان، بعد أن كان قد أودع فيه علاقة بفتح تحقيق قضائي معه بشأن قضية حق عام.
عائلة الشاب “مراد” المتوفى من الناظور، تحمل المسؤولية كاملة لإدارة السجن المحلي لسلوان، عن تردي الحالة الصحية للسجين المذكور منذ ما يقارب الأسبوع، دون عرضه على المصالح الطبية، فيما أكدت إدارة سجن سلوان أن السجين المتوفى، فاجأته أزمة قلبية حادة كانت سببا في لفظ أنفاسه.
عائلة السجين المتوفى وهيئات حقوقية عديدة، طالبت بفتح تحقيق نزيه في حيثيات إعتقال هذا الشاب، بدء بما أسمته بفبركة ملف جنائي له، من طرف الشرطة القضائية بالناظور، وصولا إلى وضعه رهن الإعتقال الإحتياطي بسجن سلوان، ووضعيته النفسية داخله.

ولم يصدر لحد الآن أي بيان رسمي، يوضح واقعة هذه الوفاة من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون، لتسليط الضوء أكثر على الملف، وينتظر أن تعرف هذه القضية تفاعلات مهمة، بعد أن حظي بإهتمام شعبي كبير.

ريف بريس: متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *