جهاتدياسبورا

“الحكومة الأندلسية” تقترح مشروع إستراتيجية جديدة لحماية القاصرين المهاجرين سريا نحو إسبانيا…

قرر كلا من المغرب وإسبانيا إستراتيجية جديدة لحماية “الحراكة” القاصرين المغاربة، الذين يتواجدون بإسبانيا.
مستشارة المساواة والسياسات الإجتماعية بحكومة الأندلس، روثيو رويس، في إجتماع لها عقدته بسفيرة المغرب في مدريد، كريمة بنيعيش، أكدت على أهمية التنسيق بين الجانبين قصد تحديد هوية “الحراكة” القاصرين المغاربة، وتمتعيهم بالوثائق اللازمة، وأيضا بالرعاية الإجتماعية، التي يحتاجونها.

كما أبرزت المسؤولة الإسبانية دعم حكومتها المحلية بإقليم “أندلوسيا” سياسات وإستراتيجيات الحكومة المغربية، من أجل تعميم التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، وذلك بهدف الحد من الهدر المدرسي، في المناطق القروية والفقيرة والمعوزة، للحد من الهجرات الغير الشرعية لهؤلاء القاصرين.

وتابعت المستشارة أن بالقول أن “مستشارية المساواة والسياسات الاجتماعية”، ومن خلال الوكالة الأندلسية للتعاون الإنمائي الدولي (Aacid)، تعمل على إعادة بناء وتجهيز شبكة من “خمسة مراكز لإيواء القاصرين بالمغرب”،وذلك عن طريق إعادة تأهيلها أو إعادة بنائها، في منطقة طنجة تطوان الحسيمة، في إطار برنامج دعم سياسة حماية الطفل في المغرب.

يشار إلى أن عدد القاصرين المتواجدين بإسبانيا دون أولياء أمورهم، يقدر بحوالي 2200 قاصر، حيث يوجد أزيد من 450 قاصر بمراكز الإيواء بمدينة مليلية لوحدها، و أزيد من 200 منهم في مدينة سبتة، في حين يتمركز الباقون في أنحاء متفرقة بإقليم الأندلس.

ريف بريس: متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *