أخبار

عودة ظاهرة الإنتحار للحسيمة مرة أخرى…

إستقبل المركز الاستشفائي محمد الخامس بالحسيمة، جثة إمراة مسنة تبلغ الثمانين من عمرها، تنحدر من جماعة غاية السواحل( إكاون)، وقد وجدت المتوفية مشنوقة، و أكدت مصادر من عين المكان، فرضية إقدامها على الإنتحار، دون ذكر الأسباب ولا الدوافع التي يمكن أن تكون وراء هذا الفعل.

ريف بريس: متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *