سياسيةمجتمع

مندوبية السجون تفند بيان “ثافرا ” حول وضعية معتقلي حراك الريف في سجون المملكة

قالت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في بلاغ الى لها أن ما جاء في تقرير لجمعية “ثافرا” لعائلات المعتقلين على خلفية حراك الريف، حول تعرض هؤلاء ” للتعذيب أو سوء المعاملة ” و”الإهمال الطبي “ غير صحيح .

ونفت المندوبية، في بلاغ، ما وصفته ب“ادعاءات الجمعية المذكورة حول التعذيب في حق السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، ادعاءات كاذبة، كما سبق لها توضيح ذلك في مناسبات متعددة، وأن هؤلاء السجناء يتمتعون بكافة حقوقهم التي يخولها لهم القانون المنظم للسجون، ولم يتعرض أي منهم للتعذيب أو سوء المعاملة “ .

وبخصوص “الإهمال طبي”، أوضحت المندوبية على أن السجناء المعتقلين ” يستفيدون من الرعاية الصحية اللازمة سوا بمصحات المؤسسات السجنية أو المستشفيات العمومية إذا تطلب الأمر ذلك، شأنهم في ذلك شأن باقي السجناء “.

ويشار ان جمعية ثافرا لعائلات معتقلي حراك الريف، كانت قد أوردت في تقرير مفصل حول وضعية 11 من النشطاء المعتقلين بسجون (فاس، وكرسيف والناظور)، تعرض بعض المعتقلين للتعنيف والمضايقات والإهمال الطبي، من طرف موظفي السجن مطالبة كل من النيابة العامة والمجلس الوطني لحقوق الانسان بالتدخل لحماية ابنائها.

ريف يريس : متابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *